فن تأمل الطبيعة: معرض الفنانة جيرليندا فيندلاند

مرةً أخرى تتوهج ساحة الثقافة جمالًا بلوحات مبهجة، وهذه المرة هي أعمال الفنانة جيرليندا فيندلاند، الصديقة لسيكم منذ زمن بعيد. تحت رعاية سيكم وجامعة هليوبوليس، أقيم المعرض للوحات الفنانة الألمانية في قاعة ابن رشد بمبنى الاقتصاد وإدارة الأعمال الخاص بالجامعة.

وفي افتتاح المعرض، أكدت جرليندا فيندلاند كيف تؤثر الطبيعة على أفكارنا وأفعالنا، فقالت أثناء خطبتها الافتتاحية: ’’ضوء الشمس على سبيل المثال، يمكن أن يؤثر بقوة على أختياري للألوان. ولهذا لوحاتي في ألمانيا تختلف عن تلك التي أرسمها في مصر – الشمس نفسها تبدو مختلفة هناك‘‘. وأضافت موضحة: ’’كذلك تأملاتي بالطبيعة تختلف كل يوم عن الآخر، ويظهر هذا في رسمي. من ثمّ، أعتبر كل لوحة هي اكتمال لما سبقتها وبداية لما بعدها‘‘.

ولمدة 25 عامًا، تزور جرليندا فينلاند سيكم وتهديها أجمل لوحاتها، التي من سهل رؤيتها اليوم في كل ركن من أرجاء سيكم. لهذا جذب المعرض العديد من العاملينبسيكم والطلاب بجامعة هليوبوليس، الذين ملأهم الفضول وسعدوا لرؤية فينلاند شخصيًا أثناء المعرض بساحة الثقافة.