تتلاشى أقطاب ثقافتين مختلفتين جوهريًا بداخلي لصالح ثقافة ثالثة مميزة وجديدة […]. وهذه ليست بالتأكيد تسوية ، أو مجرد تسامح، وإنما هي تآلف واندماج

أ.د إبراهيم أبو العيش

 

أسس الأستاذ الدكتور/ إبراهيم أبو العيش (١٩٣٧-٢٠١٧) سيكم عام 1977. وهي مبادرة لدعم التنمية المستدامة نحو مستقبل يتمكن فيه كل إنسان من الكشف عن إمكاناته الفردية ، و تعيش الإنسانية معًا في أنماط اجتماعية تعكس الكرامة البشرية ، وتجري كل الأنشطة الإقتصادية طبقًا للمبادئ البيئية والأخلاقية. وكجزء من رؤيته، أسس وأنشأ جامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة عام 2009 وهي أول جامعة في الشرق الأوسط تعلن التنمية المستدامة مبدأً استرشاديًا شاملاً لها.

تم افتتاح جامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة عام 2012 لتكون لها الريادة في تقديم مفاهيم ومبادئ التنمية المستدامة إلى الطلاب والمجتمع المصري ككل. تضم الجامعة حاليا وهي مؤسسة غير هادفة للربح كليات الهندسة والصيدلة وتكنولوجيا الصناعة الدوائية وإدارة الأعمال والإقتصاد. ويشارك الطلاب من كل الكليات في البرنامج الأساسي والذي يقدم خبرة تعليمية متكاملة في مجالات الفنون والموسيقى والمسرح واللغات سعيا وراء اكتشاف الابداع والابتكار لدى طلاب الجامعة.

 

وتستند الفلسفة المحركة لساحة  الثقافة إلى التواصل بين مختلف الحضارات وتكاملها في نقطة محورية في مصر. فهي بمثابة نقطة تلاقي الشرق والغرب والشمال والجنوب على أرض مصر، ملتقى الحضارات. فبوسع كل الثقافات والأفكار أن تندمج معًا هنا في سلسلة من الندوات والفعاليات و العروض الفنية وما إلى ذلك، من أجل إثراء المنطقة بمجموعة متنوعة من الأفكار والفنون والثقافات لتصبح ساحة  الثقافة في النهاية منارة للمجتمع.

 

SoC-Pic-03-1024x685

المستفيدون الرئيسيون

ساحة  الثقافة هي منتدى تنويري للطلاب والأساتذة، وكذلك قاطني القرى والمدن المجاورة والمهتمين بالثقافات المحلية والعالمية والباحثين ورواد الأعمال وشركائنا من الجامعات المختلفة وأصدقاء سيكم. ولذلك سوف نشهد أثرها على كلا المستويين المحلي والعالمي. ومن المأمول أن يساعد هذا المنتدى على نحو كبير في تنشئة أجيال جديدة بإمكانيات عديدة للتعبير عن أنفسهم، وكذلك صقل مهاراتهم ومشاعرهم وأفكارهم.

أنشطة ساحة  الثقافة

بالإستناد إلى فلسفتها ورسالتها ، تنخرط ساحة  الثقافة في سلسلة متنوعة من المبادرات والأنشطة التي تهدف إلى إثراء المجتمع المحيط. وتعرض تجارب التفاعل الثقافي من خلال مزيج من برامج التوعية والاحتفالات وبرامج التطوير الفنية والفنون المرئية والموسيقى و الأدب والشعر. تتيح ساحة الثقافة للجميع وعلى الأخص  المجموعات المستبعدة و المهمشة الوصول الى الفنون والثقافات بكل سهولة و يسر.

يمكن أن تتضمن الأنشطة على سبيل المثال لا الحصر ما يلي:

  • العروض الموسيقية
  • العروض المسرحية
  • القاء الشعر
  • الأوركسترا
  • الكورال
  • ورش عمل حول حوار الحضارات
  • العروض والخطب والمناقشات
  • الأفلام الوثائقية.

الموقع والمنشآت

ساحة  الثقافة هي مكان متعدد المكونات و يشمل المسرح الروماني في قلب الحرم الجامعي والذي يتسع الى1,000 مشارك. وهناك قاعة المسرح التي تستوعب حتى 250 زائر و كذلك قاعة ابن رشد الرئيسية للمعارض و المحاضرات.  و لقد تم تصميم الثلاث مكونات لساحة الثقافة لتركز بشكل خاص على  الأدوات البصرية والسمعية الداعمة وتم تجهيزهم جميعا بأنظمة صوت و إضاءة حديثة لإخراج عروض على قدر كبير من الروعة والإبهار.

أبرز المؤدين والضيوف

تتضمن خطة البرنامج أنماطا مختلفة من الموسيقى والعروض المسرحية والشعر والسرد القصصي والمعارض الفنية. وكل تلك الأنشطة موجهة لمجموعات عمرية مختلفة و ثقافات متعددة لخلق مزيج رائع بين الشرق و الغرب.

SoC-Pic-05-1024x685

رعاية ساحة  الثقافة

 باستطاعتك إحداث فارق في حياة أحد أفراد المجتمعات المحرومة إقتصاديا التي ندعمها. بمساعدتك سنقترب خطوة نحو إحداث تغيير و تحول في الثقافة المجتمعية لنتحرك نحو السلام والحوار بين الثقافات. إذا كنت مهتماً بالمساهمة ماليًا أو عينيًا لأي من مكونات ساحة  الثقافة، اضغط هنا.